منتديات سهيل كوم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
<



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التطرف بين الحقيقة والاتهام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمية سفيان
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 27/10/2009

مُساهمةموضوع: التطرف بين الحقيقة والاتهام   الجمعة ديسمبر 25, 2009 2:53 am

التطرف
بين الحقيقة والاتهام


يقول
علماء المنطق: الحكم على الشيء فرع عن
تصوره، إذ لا يمكن الحكم على المجهول، كما
لا يمكن الحكم على شيء مختلف في تحديد
ماهيته، وتصوير حقيقته: أي شيء هي؟


لهذا
كان علينا بادئ ذي بدء أن نكشف عن معنى "
التطرف
الديني
"
وحقيقته وأبرز علاماته.


والتطرف
في اللغة معناه: الوقوف في الطرف، بعيداً
عن الوسط، وأصله في الحسيات، كالتطرف في
الوقوف أو الجلوس أو المشي، ثم انتقل إلى
المعنويات، كالتطرف في الدين أو الفكر أو
السلوك.


ومن
لوازم التطرف: أنه أقرب إلى المهلكة
والخطر، وأبعد عن الحماية والأمان، وفي
هذا قال الشاعر:


كانت
هي الوسط المحمى فاكتنفت بها
الحوادث، حتى أصبحت طرفاً!


دعوة
الإسلام إلى الوسطية وتحذيره من التطرف


والإسلام
منهج وسط في كل شيء: في التصور والاعتقاد،
والتعبد والتنسك، والأخلاق والسلوك،
والمعاملة والتشريع.


وهذا
المنهج هو الذي سماه الله "
الصراط
المستقيم
"
وهو منهج متميز عن طرق أصحاب الديانات
والفلسفات الأخرى من "
المغضوب
عليهم
" ومن
"
الضالين
" الذين لا تخلو
مناهجهم من غلو أو تفريط.


و
"
الوسطية
" إحدى الخصائص
العامة للإسلام، وهي إحدى المعالم
الأساسية التي ميز الله بها أمته عن غيرها
((
كذلِك
جعلناكم أمّةً وسطاً لِتكونوا شُهداء على
الناس
)) [البقرة:143
]، فهي أمة العدل
والاعتدال، التي تشهد في الدنيا والآخرة
على كل انحراف يميناً أو شمالاً عن خط
الوسط المستقيم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التطرف بين الحقيقة والاتهام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سهيل كوم  :: إسلاميات :: قسم المواضيع الدينية العامة والمفيدة-
انتقل الى: