منتديات سهيل كوم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
<



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المرأة العربية بين أعراف مجتمعها وثوابت الإسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمية سفيان
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 27/10/2009

مُساهمةموضوع: المرأة العربية بين أعراف مجتمعها وثوابت الإسلام   الجمعة يناير 22, 2010 1:09 pm

المرأة العربية بين أعراف مجتمعها وثوابت الإسلام
شاءت حكمة الله سبحانه أن يخلق الإنسان ابتلاءً واختباراً وتحقيقاً للاستخلاف في الأرض، وأن يحمّل مسؤولية ذلك الرجال والنساء على حدٍ سواء. قال تعالى? وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَة.? (البقرة:30) وقال تعالى: ?هُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلَائِفَ فِي الْأَرْضِ فَمَن كَفَرَ فَعَلَيْهِ كُفْرُهُ...? (فاطر:39) وجاء أول تكليف إلهي موجه للرجل والمرأة على حد سواء، قال تعالى: ?وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ. ?(البقرة: 35) ومن رحمته بخلقه أنه لم يكلهم إلى أنفسهم وأهوائهم فشرع لهم من الأحكام ما تتحقق به سعادتهم في الدنيا والآخرة. فمن سار على هداه سعد وارتقى، ومن نكص على عقبيه مخالفاً هدي ربه- ضل وشقي. قال تعالى: ?فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى ?(طه: 123). واليوم نرى الابتعاد عن منهج الله ? في التعامل مع كثير من القضايا، فوصل المسلمون إلى ما وصلوا إليه من الضعف والتخلف والتبعية. ومن ذلك قضايا المرأة والواقعة تحت تأثير نقيضين إما موروث مبتدع أو وافد فاسد، فصارت أعرافاً أخذت تتحكم في تصورات الناس للمرأة وتعاملهم مع قضاياها بما يتعارض مع ثوابت الشريعة وأحكامها.

وقد جاءت هذه الدراسة التأصيلية بهدف بيان العلاقة بين العرف والشرع، وكيفية تعامل الشريعة مع الأعراف السائدة في عصر التنـزيل لنجعل من ذلك منهجاً لنا في التعامل مع الأعراف المختلفة السائدة في أي مجتمع اليوم سواء أكانت أعرافاً موروثة أم أعرافاً وافدة. كما تهدف إلى ذكر نماذج من الأعراف السائدة في المجتمعات العربية قديماً وحديثاً وبيان مخالفتها لثوابت الشريعة لتقلع عنها المجتمعات وتعود إلى منهج ربها.

وقد تتبعت الجانب النظري من هذا البحث في أمهات كتب أصول الفقه وكذا مراجعه الحديثة، وأضفت إليه ما أرشدني إليه اجتهادي. كما تتبعت نماذج من الأعراف المتعلقة بالمرأة في المجتمعات العربية واقتصرت على بعض منها ووزْنه بميزان ثوابت الشريعة مبينة تعارضها معها.
وقد تناولت موضوعي هذا من خلال ثلاثة مباحث: جعلت الأول منها مبحثاً تمهيدياً تناولت فيه تعريف المصطلحات، وأقسام العرف. وخصصت الثاني لبيان العلاقة بين العرف والشرع. وتناولت في الثالث نماذج من الأعراف السائدة قديماً وحديثاً في المجتمعات العربية وبيان مخالفتها لثوابت الشريعة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سجى
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 54
تاريخ التسجيل : 02/09/2009
العمر : 23
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: المرأة العربية بين أعراف مجتمعها وثوابت الإسلام   الأربعاء مارس 03, 2010 11:22 am



السلام عليكم
جازاك الله كل خير اختي الفاضلة
وجعله في ميزان حسناتك
وبالفعل وصدقت فيما قلتيه
اختاه الكريمة اتى الاسلام وهو يحمل كل معاني السترة والحشمة والحياء
والحجاب ليس قيودا تمسك بها المرأة فالبعكس هو حريتها التامه وهو سلاحها من اعين كل الوذئاب والوحوش وخصوصا في وقتنا الحاضر فالحجاب هو سترة المراة وعفتها واما في بيتها لها كل الاختيار ما تلبس من
الوان واشكال وتصاميم فقد احل الله عز وجل التزين في بيوتنا وامام محارمنا فهدا هو الاسلام النظيف الذي جاء ليحافظ على المرأة المسملة
وينظم حياة البشر الى الطريق الصحيح والسليم للعيش براحة وسعادة
لك كل التحية والتقدير








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المرأة العربية بين أعراف مجتمعها وثوابت الإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سهيل كوم  :: قسم المراة العربية :: الإسلام والمرأة العربية-
انتقل الى: